الأربعاء، 23 فبراير، 2011

أحلآم مِن وَرد ،



السَلآم عليكم وَرحمة الله وَبركآته ،




أحلآم مِن وَرد لآ تذبل ،~

 وَ لـِ أروآحكم  ،

.

الاثنين، 14 فبراير، 2011

بِـ قَلَمِي 3>



.
السَلآم عَليكم وَرحمة الله وَبركآته ،

أعشقُ الرّسم جدّآ وَأجد رَآحتي فيه كثيرَآ 
 ("


عنوَآن : حَبيسَة الذكريَآت !

أدَوَآت الرّسم : اِستعملت قلم رَصآص فقط .



هُنَآ: جرّبت التلويـن ببرنآمج الفوتوشوب الرّآئع ()





أتمَنى أن تُرضي ذآئقتكم ~



الاثنين، 7 فبراير، 2011

وَأبقَى حَبيسَة الذكرَيَآت *


..}





لآ أدرِي اِن تغيّرت أم أنت مَن تغيّر ؟!!
أم أنّ الزمَآن غيّر كِلآنَآ ؟
وَألقى بنَآ في بحر النسيَآن وخلآّنَآ ،!
لآ أحد يسمع صوت ندآئنَآ وَ شكوآنَآ ،
غرقآ / جرحَآ / لآ ندرِك للنجآة سبيلآ ولآ خلآصآ’’
يجرفنَآ التيّآر وتقلّبنآ الأموآج ذآت اليمين والشمآل
 اٍلى أن فرّقتنَآ ..



و فرّقتنآآآآ ، !
فأعلنت الأيآم الحدآد حزنآ على فرآقنَآ ،
وأختفت كلّ الملآمح عن المَكآن 
سمآء كئيبَة لآ لون لَهآ
ليل حآلك / حآلك السَوآدِ
سرمدٌ ..،
وقمر بآهت اختفى ضيآءه
فبآتت كلّ الزوآيآ بآردة / خآلية / يسكنهَآ الظلآم ،
وتطّوّف بهآ الأشبَآح ،
ومرّت ليآل مريرة /حزينة /كئيبَة من الغيآب ،
تأبَى أن تنجلِي ...؟


 :

الى ان نآدى الشوق من بعيد أنّ الغيآب قد طآل
وحآن اللّقآء
وَانتشلنَآ قآرب الحنين وجمّعنآ
و أكتست السَمآء بثوب الضيَآءِ
وأشرقت شمس أيآمنآ من جديد
و غنّت الطيور أنآشيد سرور و فرح،
  ومدآئن من ضيآء تغمرنآ!



فجأة ،، !!
 
ركآمآت من غبآر خنقت أنفآسنآ ،،
وغيوم بدّدت كلّ ملآمح وجوهنآ
وحوآجز صَمت وَ ألم قيّدت وكبّلت أروآحنآ
واِختفى كلّ شيء ، كلّ شيءءء ...
فِي عآلم اللآموجود ،
وغدت الحقيقة خيآلآ و الجنة سرآباً
وعلمنآ بعدهآ
أننآ لم نكن سوى مجرد أطيآف
و أروآحنآ لآ تزآل عآلقة في الأعمآق
أسيرة الظلآم و الذكريآت

 و
تتلآشى
تتلآشى أحلآمنآ..!


ويبقى السؤآل غآمضا مبهمآ يفتقد الجوآبآ
أ أنآ تغيّرت أم أنت مَن تغيّر ؟
أم أنّ الزمَآن غيّر كِلآنَآ ؟




الأميرَة
الـ 1 فقدًآ /ألَمًآ/ عجبًآ!
،


..}

الاثنين، 22 مارس، 2010

أترك الصور تعبّر عن نفسِهَآ ..}~



.

 













.

:)



الأحد، 21 مارس، 2010

أنين رُوحْ ..}~




.





هَآ أنَآ أجلس ممسكتة قلمي ودفتري الغبيّ  الغآلي الذي أرهقتهُ بتفآهآتي وأسرآري 
 بعدَ يومٍ متعب وشآق ، أجلسُ في غرفتي ,
 أحملُ كوب شوكولآ سَآخنْ علّني أريّح به نفسي وأذهب بهِ همّي وأهدء به من رَوعي ، فقدْ كنتُ اليوم في أسوء حآلآتي أو بالأحرى هذه الأيّآم ~
لآ أدري مَالذي يَحدث لي فجأة ، أحسّ  بضيق شديدٍ في صدري ،
يآاِلآهـي ، مَآ هذآ الحزن والقلق ؟ الذي خيّم عليّ فجأة ، وعكّر صفو مِزآجي . وأسكنني عَآلمآ شديد الظلآمْ ~
وأركبني سفينة بلآ رُبّآنٍ في بحرٍ هَآئجٍ غآضبْ ،
تهيجُ بي الريَآج و تتقآذفني الأموآجُ مِن مكآنٍ لِـآخر ،،
لتُلقي بِي في آخـرِ المَطآفِ على شأآطيء خـآلٍ كأنّهُ أنَـآ !!
أجدني فيهِ تَـآئهة ضآئعـة منهكة القوى ، أبحثُ وأصرخ هلْ مِن مجيبْ ؟
أهنَآكَ من يسمع ندآئي ، !
لِكن هيهَآت هيهآتْ ت ت 
فصوتي صدَآه غيـرْ مسمووعْ ، 

فأهربْ ، و أهربْ 
.
.
ومآزلت مستمرّة في الهروب ، 
علّني أجِدُ مخرجآ أو بصيص أمـلْ ،
يعيدني اِليّ وَ يحييني مِن جديد ، لكي أستمر ،
أستمرررْ 


/

،

الثلاثاء، 9 مارس، 2010

tiramisu ..}





.
لقطـة مِن عدستي للتيرَآميسو اللذيـذ يمي يمي 

أحبّه 







::







::



الأميـرَة 


،،


الاثنين، 1 مارس، 2010

هَـذيـَآنْ قـلـبٍ حـزيـنْ ..!!

بوحُ .؟!!


.
هُنَـآ في هـذآ الفَـضآء
أنسكِبُ عـلى البيَـآضْ
وفِي عتمَة هذآ الظلآمْ
أروي حِكـآيَة قـلـبٍ
عآنَ ألَـمَ الفرَآق ، وجَفآءَ الخلآنْ
وَ ذآقَ طعمَ الضيَـآعْ
وَ مَـرآرة وقـسوَة الأيّــآمْ
قلبـآ يَـنزِفُ ألَـمآ وحسرَة على غـدرِ الزمَـآن

:

اُكْـتـبْ يَـآ قلمْ ،،
علّـكَ تُخمِـدُ نَــآر قلبِ محمّل بالألمِ والأحزآنْ
واِذرفي يَـآعيـن الدمع
علّكِ تغسليـنَ همومَ قلبٍ مُـثـقلٍ بالجـرَآحْ
قلب مهجور مُـهلكْ ، أرهقتهُ المآسـي
و استوطنـتهُ الرّزآيَـآ والأكـدآرْ

:

آهِ يَـآقـلـبْ ،،

أمَـآ آآن لكـَ أنْ ترتـآحْ
وَ تُزيـلَ عنكَ هـذآ الرّدآءْ
وتنيـرَ شموعـآ تنشرُ النّورَ في حنـآيـآكْ ~
متى تنجلي عتمة هذآ الظـلآمْ ؟
وتنعمَ ببزوغِ فـجـرٍ جديـدْ

()


الأمـيرَة

آه يَــآ قـدسُ ~


 .

آه يَـآ قـدسُ لِـ اِبـرآهيمْ الدردسَـآوي




:



كُلمّا أرسلتُ طرفـــــي
خلفَ أشواقــــــــــــي أراكِ ..

تنشُرينَ النّـــورَ حولي
فـ أُغنّي كالـــــــــــــــــملاكِ ..

أنتِ ياقُــــدسُ عُيونِي
و ضِيــــــاها من ضِيـــــــاكِ ..

أنتِ رُوحِــي كُلّ عطرٍ
في حنَايــــاها شَـــــذاكِ ..

آهـِ ياقُــدسُ و قلبِي
فيكِ مجـــروحٌ و بــــــــاكِ ..

إنّني أَهــواكِ مالي
في الدُّنى حُبٌّ سِــــــواكِ ..

ياحنينِي سوفَ أبْقَى
دائِماً أرجــــو لِقــــــــــــاكِ ..

وعلى الأشواقِ أحْيَــا
أقْتفِـــي فيهـــا خُطــــاكِ ..

وإِذا أبعــدتِ عَنِّي
بِالـــهوى قَلبِي أتــــــــاكِ ..

كُلُّ ما فِي الكونِ نادَى
قُدسنَــــــــــــــــآ إِنـّا فِـــداكِ ..


للاِستمآعْ للاُنشودَة / التحميل 


هنَــآ


الأميــــــــرَة 



،،



سبونجي ~




احدى رَسمآتي لـِ   spongebob ~




الأحد، 28 فبراير، 2010

..!!



.


مضت ثلآث أيآم على هذه الحآدثة ...

 موت الصغيرة لينآ ، التي لم تتجـآوز السنتين !!







تعوّدت أمّ لينآ أن تضع أبنآئهآ الثلآث عند جآرتهآ في العمآرة لتهتم بهم و ترعــآهم في غيـآبهآ  ، 


فعملهآ كمدرّسة ، يوجب عليهآ ذلك .

ككل صبآح توجّهت الأم بأبنآئهآ عند الجآرة سعآد ، فاستقبلتهآ واستلمت منهآ الصغآر بينمآ ذهبت هي لممآرسة وظيفتهآ  كالعآدة .


أطعمت الجـآرة سعآد الحليب للصغيرة ، وانشغلت عنهآ بعض الوقت ، حيث رآحت تهتم بشؤون منزلهـآ ,


 وتحضير غدآئهآ، وتركتهـآ توآصل لعبهآ مع أخوتهآ الصغـآر و ابنتهآ التي تعـآني من نقص أو تخلف عقلي .

لم يمضي الكثير من الوقت حتى  تفطنت المربية الى أن لينآ لم يعد لصوتهـآ وقع .


 فرآحت تطمئن عليهآ فلم تجدهـآ . بحثت طويلآ لكن الصغيرة اختفت كليآ من المنزل ،


 فسآرعت لابنتهآ تسألهآ ان كـآنت قد رأتهآ أو علّهـآ تعرف مكـآنهآ ، لكن دون جدوى .
اقتربت من النـآفذة  ونظرت الى الأسفل .. ففوجئت بالصغيرة ملقـآة على الأرض .


 وجمع من النــآس ملتفون حولهـآ ..

ماتت لينا الصغيرة ،

لقد كآنت ابنة الجـآرة ، الفتـآة المتخلفة عقليآ هي من ألقت بلينآ من النآفذة وهي تلعب لعبتهآ التي تعوّدت لعبهآ ،


 قد كـآنت تقذف بكل مـآ بيديهآ من أوآني و أشيـآء عبر النـآفذة ، لكن هذه المرة كـآنت الضحية بنت صغيرة ،

نعم لقد قذفتهآ بقوة من الطـآبق الخـآمس للعمـآرة .

و شــآءت الأقدآر أن يكون يوم وفـآتهآ هو يوم ميلآدهـآ ، حيث أن كلّ العــآئلة كـآنت سعيدة تجهز لحفل يوم ميلآدهـآ ..


 حتى أبــوهآ عآد يوم قبل موتهآ من سفره بعد أن كــآن في فرنسـآ ، وفي جعبته هدآيـآ للعـآئلة و فستآنـآ جميــلآ لابنته الوحيدة .


يــآله من أمـر مؤلـم فعلآ ، لم أجد مــآ أقـول أو مــآ أعبر به ، 
حتى ذنب وفــآتهآ لم أجد من أحمله اِيآه ؟
أهي الأم ؟ أم الجــآرة ؟؟ أم كلآهمــآ معآ ؟؟
أيعقل أن تثق أم في امرأة لهــآ فتآة متخلفة عقليـآآ؟ 


وهل يعقل تساهل و اِهمـآل مربية في عنقهآ أمـآنة الحفآظ على بنت صغيرة ؟؟ 
وهـآهي أمـي تخبرني اليــوم عن وفــآة الجــآرة أو المربية ، مؤكـد أنّهــآ لم تتحمّل الصـآعقة 

والصدمـة القــآسية التي تلقتهــآ ... 



اِنآ لله واِنآ اليهِ رآجعون