الاثنين، 7 فبراير، 2011

وَأبقَى حَبيسَة الذكرَيَآت *


..}





لآ أدرِي اِن تغيّرت أم أنت مَن تغيّر ؟!!
أم أنّ الزمَآن غيّر كِلآنَآ ؟
وَألقى بنَآ في بحر النسيَآن وخلآّنَآ ،!
لآ أحد يسمع صوت ندآئنَآ وَ شكوآنَآ ،
غرقآ / جرحَآ / لآ ندرِك للنجآة سبيلآ ولآ خلآصآ’’
يجرفنَآ التيّآر وتقلّبنآ الأموآج ذآت اليمين والشمآل
 اٍلى أن فرّقتنَآ ..



و فرّقتنآآآآ ، !
فأعلنت الأيآم الحدآد حزنآ على فرآقنَآ ،
وأختفت كلّ الملآمح عن المَكآن 
سمآء كئيبَة لآ لون لَهآ
ليل حآلك / حآلك السَوآدِ
سرمدٌ ..،
وقمر بآهت اختفى ضيآءه
فبآتت كلّ الزوآيآ بآردة / خآلية / يسكنهَآ الظلآم ،
وتطّوّف بهآ الأشبَآح ،
ومرّت ليآل مريرة /حزينة /كئيبَة من الغيآب ،
تأبَى أن تنجلِي ...؟


 :

الى ان نآدى الشوق من بعيد أنّ الغيآب قد طآل
وحآن اللّقآء
وَانتشلنَآ قآرب الحنين وجمّعنآ
و أكتست السَمآء بثوب الضيَآءِ
وأشرقت شمس أيآمنآ من جديد
و غنّت الطيور أنآشيد سرور و فرح،
  ومدآئن من ضيآء تغمرنآ!



فجأة ،، !!
 
ركآمآت من غبآر خنقت أنفآسنآ ،،
وغيوم بدّدت كلّ ملآمح وجوهنآ
وحوآجز صَمت وَ ألم قيّدت وكبّلت أروآحنآ
واِختفى كلّ شيء ، كلّ شيءءء ...
فِي عآلم اللآموجود ،
وغدت الحقيقة خيآلآ و الجنة سرآباً
وعلمنآ بعدهآ
أننآ لم نكن سوى مجرد أطيآف
و أروآحنآ لآ تزآل عآلقة في الأعمآق
أسيرة الظلآم و الذكريآت

 و
تتلآشى
تتلآشى أحلآمنآ..!


ويبقى السؤآل غآمضا مبهمآ يفتقد الجوآبآ
أ أنآ تغيّرت أم أنت مَن تغيّر ؟
أم أنّ الزمَآن غيّر كِلآنَآ ؟




الأميرَة
الـ 1 فقدًآ /ألَمًآ/ عجبًآ!
،


..}

0 التعليقات: